منتدى جنين اون لاين
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي - ملاحظة : لا يمكنك الدخول الا بعد تفعيل العضوية من البريد الالكتروني
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

هذا المنتدى يقدم لكم الجديد والعديد من - البرامج - والصور - والمواضيع المميزة

اهلا وسهلا ... نرحب بكم في منتدى جنين اونلاين...امتع الاوقات نتمناها لكم...الادارة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نهارا ً طالبات علم وفي الليل لهن شأن أخر"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 نهارا ً طالبات علم وفي الليل لهن شأن أخر" في الخميس سبتمبر 03, 2009 9:11 am

wesam20001


الادارة
الادارة
[size=29]بسم الله الرحمن الرحيم[/size]


قصة اعجبتني فأحبيت ان تشاركوني قرائتها


\.,~ِ
.,

يحدثني أحد الأخوة من طلب العلم يقول : كان لدي



مجموعة من الأخوات الكريمات .. أقوم بتدريسهن


بعض المتون العلمية في مركز من المراكز النسائية ..


يقول : أقدم أحد الشباب الأخيار لخطبة واحدة


منهن .. وفي ليلة زواجها .. بل وبعد صلاة العشاء ..


وبينما أنا في مكتبتي .. وإذا بها تتصل علي .. فقلت


في نفسي : خيرا إن شاء الله تعالى ..


وإذا بها تسأل عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم


الذي رواه أبو هريرة أن النبي عليه الصلاة والسلام


قال " رحم الله رجلاً قام من الليل فصلّى فأيقظ امرأته


فإن أبى نضح في وجهها الماء ورحم الله امرأة قامت


من الليل فصلّت فأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في


وجهه الماء " ..



أتدرون لماذا تسأل ؟ .. هي تسأل هل من


المستحسن أن أقوم بأمر زوجي بصلاة الليل ولو كانت


أول ليلة معه ..



يقول هذا الأخ : فأجبتها بما فتح الله علي ..


فقلت في نفسي : سبحان الله تسأل عن قيام الليل


في هذه الليلة وعن إيقاظ زوجها .. ومن رجالنا من لا


يشهد صلاة الفجر في ليلة الزفاف ! .. ولا أملك والله


دمعة سقطت من عيني فرحاً بهذا الموقف الذي إذا


دلّ على شيء فإنما يدل على الخير المؤصل في


أعماق نسائنا ..



حتى يقول : كنت أظن أن النساء جميعاً همهن في


تلك الليلة زينتهن ولا غير ..



وأحمد الله تعالى أن الله خيّب ظني في ذلك وأراني


في أمتي من نساءنا من همتها في الخير عالية ..



وهذه والدة إحدى الفتيات تقول :



ابنتي عمرها سبعة عشر فقط ، ليست في مرحلة


الشباب فقط لكنها مع ذلك في مرحلة المراهقة ..


حبيبها الليل كما تقول والدتها .. تقوم إذا جنّ الليل ..


لا تدع ذلك لا شتاء ولا صيفا .. طال الليل أم قصر ..


تبكي .. لطالما سمعت خرير الماء على أثر وضوءها ..


لم أفقد ذلك ليلة واحدة .. وهي مع ذلك تقوم في كل


ليلة بجزأين من القرآن .. بل قد عاهدت نفسها على


ذلك إن لم تزد فهي لا تنقص .. إنها تختم القرآن في


الشهر مرتين في صلاة الليل فقط .. كنت أرأف لحالها


-كما تقول والدتها - لكنني وجدت أن أنسها وسعادتها


إنما هو بقيام الليل .. فدعوت الله لها أن يثبتها على


قولها الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة وأن يحسن


لنا ولها الخاتمة ..



تعليق :



يا أيتها الفتاة .. دونكِ هذه الفتاة .. عمرها سبعة


عشر عاماً وتقوم الليل .. لماذا ؟! لقراءة كتاب الله ..


للصلاة .. لسؤال الله سبحانه وتعالى .. للتهجد ..


للدعاء ..



أفلا تكون لكِ قدوة أيتها الفتاة التي طالما قمتِ


الليل .. لكن لأي شي .. إنكِ تقومين مع بالغ الأسف


لمحادثة الشباب ومعاكستهم .. فهلا أيتها المباركة ..


لحقتِ بركب الصالحات .. واقتديتِ بهذه الفتاة ..


أسأل الله تعالى لكِ ذلك ..

http://jenin.online-talk.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى